وكالات - النجاح - غادر العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، اليوم الأحد، تونس العاصمة بعد مشاركته في الجلسة الافتتاحية للقمة العربية التي تستضيفها المدينة.

وأقلعت طائرة العاهل السعودي قبل دقائق من انتهاء الجلسة الافتتاحية، وكان في وداعه بالجناح الرئاسي لمطار تونس قرطاج الدولي رئيس الحكومة التونسية، يوسف الشاهد.

وسبق أن ألقى الملك السعودي كلمة خلال انطلاق أعمال القمة العربية في تونس كانت الأولى خلال الجلسة الافتتاحية علما بأن السعودية ترأست الدورة السابقة من هذا الاجتماع في 2018.

ولم يحضر العاهل السعودي الجزء الأكبر للجلسة الافتتاحية وخرج الملك من قاعة الاجتماعات للقمة بعد انتهاء كلمة الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، برفقة 3 أشخاص، متوجها مباشرة إلى المطار، حيث كانت طائرته تستعد للإقلاع.

وفي هذا السياق، أفادت وكالة "واس" السعودية الرسمية بأن الملك سلمان بعث برقية شكر للرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، إثر مغادرة العاهل السعودي من تونس.

وقال الملك سلمان في الرسالة: "يسرني وأنا أغادر بلدكم الشقيق أن أقدم بالغ شكري وتقديري على ما لقيته والوفد المرافق أثناء إقامتنا من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة... لقد أكدت هذه الزيارة والمباحثات التي عقدناها مع فخامتكم مدى عمق العلاقة بين بلدينا، ورغبتنا المشتركة في تعزيزها في المجالات كافة، كما أتاحت لنا تجديد أواصر الأخوة والمحبة بين شعبينا الشقيقين".

وأشاد الملك سلمان في البرقية "بالنتائج الإيجابية لقمة مجلس جامعة الدول العربية في دورته الثلاثين".

Посмотреть изображение в ТвиттереПосмотреть изображение в ТвиттереПосмотреть изображение в ТвиттереПосмотреть изображение в Твиттере