وكالات - النجاح -  أكد ملك الاردن عبدالله الثاني خلال مباحثاته مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الجمعة ضرورة تكثيف الجهود الدولية لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وتحقيق السلام العادل والدائم وفق حل الدولتين الذي يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وشدد الملك على ضرورة وقف الإجراءات الإسرائيلية الاستفزازية في القدس التي تعتبر مفتاح تحقيق السلام في المنطقة، مؤكدا جلالته أهمية الحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي القائم في الحرم القدسي الشريف/المسجد الأقصى.

كما شدد على أن الأردن ومن منطلق الوصاية الهاشمية مستمر بتأدية دوره التاريخي والديني في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس.

وثمن الملك موقف فرنسا والاتحاد الأوروبي الداعم لحل الدولتين، مشددا على أهمية توحيد المواقف الدولية بهذا الخصوص.

وتطرقت مباحثات الملك والرئيس الفرنسي، التي عقدت في قصر الإليزيه، إلى الأزمة السورية، حيث تم التأكيد على ضرورة التوصل إلى حل سياسي لها يضمن وحدة سوريا أرضا وشعبا.

كما تم التأكيد على أن الجولان أرض سورية محتلة وفقاً لجميع قرارات الشرعية الدولية.