وكالات - النجاح - شدّد الرئيس التركي ​رجب طيب اردوغان​، خلال لقائه نظيره الروسي ​فلاديمير بوتين​ قبيل القمة الثلاثية حول ​سوريا​ في ​سوتشي الروسية​، على "وجوب حماية المدنيين من أي هجوم يمكن أن يحصل في إدلب، وسيتمّ مناقشة سحب الأسلحة من التنظيمات الإرهابية هناك".

وأكّد أنّ "الضبابية لا تزال تخيم على الانسحاب الأميركي من سوريا"، لافتًا إلى "أنّنا نرغب في التنسيق مع ​روسيا​ بشأن المنطقة الآمنة في سوريا". وركّز على "أنّنا ندعم فكرة المنطقة الآمنة في سوريا بما يخدم إزالة مخاوفنا بشأن الأمن القومي".

ورأى اردوغان أنّه "لا يمكن تحقيق وحدة التراب السوري دون تطهير منبج وشرق الفرات من "ب ي د" و"ي ب ك"، موضحًا أنّه "يجب تجاوز الانسداد الحاصل بخصوص اللجنة الدستورية في سوريا، ويمكننا خلال فترة قصيرة التوصّل إلى نتيجة لإعلان اللجنة من خلال وضع تحفّظات ​الأمم المتحدة​ بالاعتبار".