وكالات - النجاح - أعلن حزب الأمة القومي، أكبر أحزاب المعارضة في السودان، الثلاثاء، "اعتقال" أمينته العامة سارة نقد الله، ونجلة زعيم الحزب أم سلمة الصادق المهدي.

وأوضح الحزب في بيان له، أن القياديّتين في الحزب "اعتقلتا خلال تنفيذ وقفة احتجاجية بالعاصمة الخرطوم اليوم".

وقال الحزب إن القوات الأمنية تعاملت مع المحتجين "بعنف مفرط، واعتقلت عشرات المواطنين الذين عبروا عن رأيهم بسلمية".

وأعلن البيان اعتقال "القيادية بالحزب الجمهوري (معارض) أسماء محمود محمد طه، والمحامي والناشط الحقوقي البارز نبيل أديب، إلى جانب عدد آخر من النساء والرجال" دون ذكر عددهم.

وأكد حزب الأمة أن "ثورة الشعب مستمرة، وتكسبها الأيام صموداً أسطورياً وتقدماً تراكمياً، وإن القمع والبطش والقتل والاعتقالات لن تثني عن المضي قدماً بكل بسالة".

وأشار البيان إلى "اعتقال أكثر من 80 من أعضاء وقيادات حزب الأمة"، منذ بدء الاحتجاجات.

وأضاف: أن " الاعتقالات بلغت الآلاف بين المتظاهرين والنشطاء والسياسيين والمهنيين والإعلاميين".

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات السودانية حول ما ذكره الحزب.

وفي وقت سابق ، فرقت الشرطة السودانية والقوات الأمنية، وقفات احتجاجية بالعاصمة الخرطوم، نظمها محامون ومعلمون، وخريجو جامعة، بحسب شهود عيان.