النجاح - عثرت الشرطة اليمنية في محافظة عدن على جثة القيادي في التجمع اليمني للإصلاح، محمد الشجينة، مقتولا.

وقال مصدر في السلطة المحلية بعدن لوكالة "سبوتنيك" إن شرطة المحافظة عثرت على مدير فرع جمعية الإصلاح الاجتماعي الخيرية بعدن، مقتولا داخل سيارته على ساحل أبين في مديرية خور مكسر، وذلك عقب ساعات من اختطافه من قبل مسلحين من أمام منزله في مديرية التواهي.

وأشار المصدر إلى أن الشجينة كان مكتفا ومعصوب العينين لحظة العثور على جثته.

وتأتي الجريمة عقب اغتيال الناشط في تجمع الإصلاح رمزي الزغير، في الـ 23 سبتمبر الماضي بمديرية المنصورة، وذلك بعد أسبوع من مقتل الناشط في نفس التنظيم الإسلامي علي الدعوسي، برصاص مسلحين أمام منزله في المديرية نفسها.

 

وشهدت عدن سلسلة اغتيالات طالت شخصيات سياسية ورجال دين وقيادات أمنية في المحافظة، التي تتخذها الحكومة اليمنية عاصمة مؤقتة لنشاطها منذ سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء ومحافظات أخرى.