النجاح - حذَّر جنرال فرنسي من أنَّ القتال ضد تنظيم "داعش"، الذي يسيطر حاليًّا على جيب صغير في الأراضي السورية ،قد يستمر اشهرًا.

وقال الجنرال فريديريك باريزو للصحافيين، في وزارة الدفاع الاميركية، إنَّ الجهاديين يسيطرون حاليًّا على منطقة بطول (30) كيلومترًا وعرض (10) كيلومترات.

وباريزو هو قائد العمليات المدنية في قوّات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق.

وتقع المنطقة التي يُشير إليها في محافظة دير الزور، شرق سوريا، حيث بلدة هجين الواقعة على بعد حوالى (50) كيلومترًا من الحدود العراقية.

وقال باريزو: "إنَّ القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية سيستمر على الأقل شهرين أو ثلاثة أشهر، مشيرًا إلى أنَّ بضع مئات من الجهاديين لا يزالون يقاتلون.

وأضاف المسؤول العسكري الفرنسي نفسه: "لا نعلم عددهم. لكنَّنا حريصون على قتلهم جميعًا".

وقال مسؤولون في البنتاغون، إنَّ غارات التحالف أدَّت، منذ (24) ابريل، إلى مقتل ستة من قادة تنظيم "الدولة الاسلامية" ومعدي خططه.

وأعلن التنظيم إقامة "دولة الخلافة" في سوريا والعراق سنة (2014)، بعد أن سيطر على مساحات شاسعة في هذين البلدين، لكنَّه في سوريا فقد السيطرة على الغالبية العظمى منها.

وفي دجنبر أعلنت الحكومة العراقية النصر على تنظيم الدولة، لكنَّ القوات العراقية مستمرة في تنفيذ عمليات في مناطق صحراوية على طول الحدود السورية.