النجاح - أُثار استيراد المانجا الإسرائيليّة حفيظة عدد من النواب الأردنيين تحت قبة البرلمان.

وفي هذا السياق،تساءل النائب علي الحجاحجة، عن أهميّة المنتجات الإسرائيليّة في حياة الأردنيين، أو "إذا كان سيموت دونها".

وخلال كلمته، عن كتلة "المستقبل"، في جلسة صباحية لمناقشة بيان الثقة، تساءل الحجاحجة "هل يموت الأردني، إذا لم يتناول المانجا الإسرائيليّة".

وقال الحجاحجة، "الأردني شهم بطبعه، ويفدي فلسطين وكل بلد عربي، فلماذا نستورد المنتجات الإسرائيلية وننزع ملصقها لإخفاء مكان المنشأ". وتابع"هل نموت دون مانجا أو بطاطا إسرائيليّة". إلى ذلك، طالب الحجاحجة، بلجنة خاصة، للنهوض بالقطاع الزراعي، "الذي يعاني مشاكل عديدة".

وحذرت لجنة حماية الوطن ومقاومة التطبيع النقابيّة الأردنيّة، مواطني الأردن من شراء المانجا (الإسرائيلية) المنتشرة في الأسواق.

ودعا رئيس اللجنة المهندس ياسر أبو سنينة، في بيان له، المواطنين إلى التحقق من مصدر الفاكهة وخاصة المانجا الموجودة في الأسواق، والبقاء على مقاطعة البضائع (الإسرائيلية).

وأعرب عن أسف اللجنة لتصرفات ما وصفهم بـ "أصحاب النفوس الضعيفة" الذين يتعاملون مع الاحتلال ولا يأبهون لكل ما يقوم به من اعتداءات على المقدسات، ويصرون على أن يكونوا واجهة للاحتلال، ضاربين بعرض الحائط الحالة الشعبيّة التي ترفض مثل هذه الأعمال.

وأكّد على أنّ لجنة مقاومة التطبيع ستستمر في رصد كل حالات التطبيع والتحذير منها;