النجاح - تلقى الرئيس السوري بشار الأسد، اتصالا هاتفيا من الرئيس الإيراني حسن روحاني عبر فيه الرئيس الإيراني عن إدانته الشديدة للعدوان الأمريكي البريطاني الفرنسي على سوريا، مؤكدا استمرار وقوف إيران إلى جانب سوريا والشعب السوري، ومعربا عن ثقته بأن هذا العدوان لن يضعف عزيمة الشعب السوري فى حربه ضد الإرهاب.

وأوضح الأسد أن الهجوم جاء "نتيجة لمعرفة القوى الغربية أنها فقدت السيطرة والمصداقية". وأن العدوان لن يزيد سوريا والشعب السوري إلا تصميما على الاستمرار في محاربة وسحق الإرهاب فى كل شبر من تراب الوطن.

وشرح الأسد لروحاني خلال الاتصال تفاصيل العدوان، وكيفية صده، مؤكدا أنه جاء نتيجة لمعرفة القوى الغربية الاستعمارية الداعمة للإرهاب أنها فقدت السيطرة، وفى الوقت نفسه شعورها بأنها فقدت مصداقيتها أمام شعوبها وأمام العالم، ليأتي العدوان بعد أن فشل الإرهابيون بتحقيق أهداف تلك الدول حيث زجت بنفسها فى الحرب على سوريا.

وأكد الأسد أن هذا العدوان لن يزيد سوريا والشعب السوري إلا تصميما على الاستمرار فى محاربة وسحق الإرهاب فى كل شبر من تراب الوطن.