النجاح - أكد مركز المصالحة الروسي في سوريا أن أكثر من ألفين من المسلحين وعائلاتهم خرجوا اليوم من مدينة دوما السورية وينتظرون نقلهم إلى شمال البلاد.

وأكد رئيس المركز التابع لوزارة الدفاع الروسية اللواء يوري يفتوشينكو للصحفيين اليوم أن هؤلاء المسلحين وأهاليهم قد تعرضوا للتفتيش ويتواجدون حاليا في مكان تجمع الحافلات الخاصة لنقلهم إلى ريف حلب الشمالي.

وتابع المسؤول العسكري الروسي أن الاستعدادات جارية لنقل دفعة ثانية من المسلحين وعوائلهم الرافضين تسوية أوضاعهم، موضحا أنها تضم نحو أربعة آلاف شخص سوف يغادرون دوما قريبا، وقد وصلت 86 حافلة إلى مكان التجمع تمهيدا لنقلهم .

وأكد اللواء الروسي أن المدينة تشهد حالة من الهدوء، مضيفا أن العمليات القتالية في دوما ومحيطها توقفت قبل عدة أيام.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت في وقت سابق من اليوم عن خروج أكثر من 3.6 ألفا من مسلحي تنظيم "جيش الإسلام" المعارض وأهاليهم من دوما خلال الساعات الـ24 الماضية، وتم نقلهم إلى شمال سوريا على متن 70 حافلة.

ومن المقرر، حسب مركز المصالحة، أن يبلغ إجمالي المغادرين نحو ثمانية آلاف مسلح و40 ألفا من عوائلهم من دوما، آخر معقل للمعارضة المسلحة في غوطة دمشق الشرقية.