النجاح - قتل شخصان وأصيب آخرون، السبت، في انفجار استهدف موكب مدير أمن مدينة الإسكندرية المصرية، الذي نجا من محاولة الاغتيال.

وقال مدير أمن الإسكندرية اللواء مصطفى النمر، إن الانفجار أسفر عن مقتل شخصين، هما سائق ومجند كانا في سيارة أخرى خلف سيارته، وإصابة 4 رجال أمن آخرين.

ووقع الانفجار في شارع المعسكر الروماني بمنطقة رشدي في الإسكندرية.

وقالت وزارة الداخلية المصرية، إن التفجير ناجم عن عبوة ناسفة كانت مزروعة أسفل سيارة متوقفة في الشارع الذي مر به موكب مدير أمن الإسكندرية.

وقال شهود عيان إن قوات من الجيش والشرطة ضربت طوقاً أمنياً حول مكان الانفجار الذي وقع في منطقة رشدي بشرق المدينة.

ويأتي الانفجار قبل يومين من الانتخابات الرئاسية التي تشهدها مصر ويتنافس فيها الرئيس عبد الفتاح السيسي، ورئيس "حزب الغد" موسى مصطفى موسى.

Image may contain: outdoor

Image may contain: sky, cloud and outdoor

Image may contain: one or more people, car and outdoor

Image may contain: one or more people, crowd and outdoor

Image may contain: 2 people, outdoor

Image may contain: outdoor

Image may contain: outdoor