النجاح - دافع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الجمعة، عن الأيديولوجيات المتطرفة وبرأها من المسؤولية عن الإرهاب.

وجاء حديث أمير قطر خلال كلمة ألقاها على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن، الذي انطلقت أعمال الدورة الـ 54 منه في المدينة الألمانية.

واعتبر أمير قطر أن "الشعوب بدأت تفقد إيمانها بحكوماتها ولا تجد وسيلة للتغيير سلمياً". كما تمسك بسياسة بلاده التي كانت سببا في أزمتها مع الدول الداعية لمكافحة الإرهاب زاعما أن "الأزمة مفتعلة وعديمة الجدوى".

وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قررت في يونيو 2017، قطع العلاقات الدبلوماسية مع الدوحة لدعم الأخيرة المنظمات الإرهابية وتدخلها في الشؤون الداخلية للدول، ودعمها لمخططات إيران في المنطقة.

وكانت ميونخ شهدت، الخميس، مؤتمرا حمل شعار "أوقفوا دعم وتمويل قطر للإرهاب"، وشارك فيه عدد كبير من أفراد الجاليات العربية والمسلمة وخبراء عرب وأجانب من الدول الأوروبية والولايات المتحدة.

وتم خلال المؤتمر عرض مجموعة من الصور واللقطات التي قال المنظمون إنها تشكل إدانة لقطر وتورطها في تمويل جهات تعتبر إرهابية من قبل مجموعة من الدول.