النجاح - اعلن الجيش اللبناني، السبت، أن حصيلة اليوم الأول من معاركه لطرد تنظيم "داعش" من جرود، محيط بلدات رأس بعلبك والفاكهة والقاع، شرقي لبنان، بلغت 10 جرحى في صفوفه، و20 قتيلا من التنظيم الإرهابي.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي للمتحدث باسم الجيش، العقيد الركن، نزيه جريح، بشأن تفاصيل اليوم الأول من معركة "فجر الجرود"، لدحر داعش من الحدود اللبنانية.

وأضاف نزيه أن الجيش حرر 30 كم مربعا، أي حوالي ثلث المساحة التي كان يسيطر عليها "داعش".