النجاح - يشهد مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في صيدا توتراً أمنياً وإقفالاً تامًّا اثر اشتباكات وإطلاق نار كثيف وقنابل وقعت على خلفية اشكال بين القوة المشتركة الفلسطينية ومجموعة الناشط الاسلامي بلال العرقوب من جهة أخرى.

وأدت الإشتباكات الى وقوع اربعة جرحى من القوة الأمنيةْ، من بينهم اثنين من حركة "أنصار الله" وثالث من القوة المشتركة.

وأشارت مصادر لبنانية الى أن الوضع الأمني توتر اثر إقدام مجموعة عرقوب على إطلاق النار على مقر القوة المشتركة في قاعة اليوسف في الشارع الفوقاني للمخيم، ما استدعى ردًّا منها باتجاه مطلقي النار.

كما سُمع صوت قذيقة "ار بي جي" وإطلاق رصاص كثيف، فيما جرت حالة نزوح كثيفة من حي الطيرة.