النجاح - قررت نيابة الإسكندرية، اليوم الاثنين، الإفراج عن 39 اردنيا من مشجعي نادي الفيصلي الأردني بعد أعمال الشغب والتخريب التي حدثت باستاد الإسكندرية عقب نهائي البطولة العربية بين الترجي التونسي والفيصلي الأردني.

وقدمت الحكومة الأردنية اعتذاراً رسمياً لمصر وتعهدت بتحمل تكاليف التخريب الذي حدث.

وتعهدت الحكومة الأردنية بتحمل تكاليف التخريب، مثلما فعلت الحكومة المصرية، مع مشجعين مصريين، ارتكبوا أحداث شغب بالمغرب.

واعتذر علي العايد، سفير الأردن بمصر، لخالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة في مكالمة هاتفية صباح اليوم، عقب الأحداث المؤسفة من لاعبي الفيصلي وجماهيره في المباراة التي جمعت الفريق الأردني بفريق الترجي التونسي، في نهائي البطولة العربية.

وقام عدد كبير من جماهير الفيصلي بتكسير مقاعد ستاد الإسكندرية عقب تلقي الخسارة من فريق الترجي التونسي في نهائي البطولة العربية بنتيجة 3-2 بعد وقت إضافي، وجاء ذلك التصرف من الجماهير اعتراضاً على قرار حكم المباراة في هدف الترجي الثالث.