النجاح الإخباري - كشفت صحيفة "الخليج" الإماراتية عن أن الرئيس اليمني السابق،علي عبد الله صالح، أبدى استعداده لمغادرة اليمن إلى دولة عربية من بين خيارين معروضين عليه.

وأشارت إلى أن صالح أبدى استعداده لمغادرة اليمن إلى السعودية أو سلطنة عمان، موضحة أن صالح قد يغادر اليمن بضغوط أميركية، للمساعدة في إيجاد حل سياسي للأزمة في البلاد.

ونقلت "الخليج" عن مصادر لم تسمها، تأكيدهم وجود اتصالات سرية غير معلنة، بين مسؤولين أمريكيين وصالح، انتهت بإقناعه بمغادرة اليمن للمساهمة في حل سياسي للأزمة.