النجاح - نقل موقع "Israel Defense" الإسرائيلي عن مسؤول عسكري رفيع إن أنفاق "حماس" في غزة بمثابة لعب أطفال مقارنة بأنفاق "حزب الله" في لبنان.


ونشر صورة قال إنها لأحد أبراج المراقبة المنتشرة على الحدود اللبنانية مع إسرائيل، مشيرا الى ان تلك الأبراج تزيد من مخاوف سكان المستوطنات الإسرائيليّة على الحدود اللبنانية، وهؤلاء كانوا صرحوا بأنهم يسمعون أصواتا تحت الأرض، تُرجمت على أنها ناجمة عن أعمال حفر يقوم بها "حزب الله" لأنفاق تحت الأرض.


ولفت الموقع الإسرائيلي، إلى دلالات الجولة التي نظمها "حزب الله" للصحفيين قرب الحدود، ونشره صورا لمقاتلين يحملون صواريخ مضادة للطائرات في مناطق ملاصقة للحدود مع إسرائيل، واصفا ذلك بأنه خرق للقرار الأممي 1701.


وذكر الموقع أن مندوب إسرائيل في الأمم المتحدة داني دانون، على الرغم من إعلان الجيش الإسرائيلي أن تلك  الأبراج تعود للجيش اللبناني وبذلك لا تعد خرقا للقرار الأممي، قدم شكوى إلى مجلس الأمن اتهم فيها لبنان بخرق القرار 1701 للعام 20066، مشيرا إلى أن الجولة الصحفية التي نظمها "حزب الله" تعد خرقا لهذا القرار.


وكان الجيش الإسرائيلي نشر توضيحا بالخصوص قال فيه:  إن البرج الذي التقط الصحفيون صورا له، واحد من سلسلة أبراج بناها الجيش اللبناني على طول الحدود الغربية قبل نحو عام.