النجاح - توقع رئيس أركان الجيش العراقي أن تنتهي معركة الموصل "خلال ثلاثة أسابيع كحد أقصى" وذلك بعد إعلان وزير الدفاع العراقي عن قرب انتهاء هذه المعركة بين القوات العراقية وتنظيم الدولة.

بينما يستمر الجيش العراقي في معركته للسيطرة على ما تبقى من القسم الغربي من مدينة الموصل شمالي العراق من تنظيم الدولة، أعلنت قيادات أمنية عراقية على رأسهم وزير الدفاع عرفان الحيالي أنَّ الجيش العراقي على وشك حسم المعركة، في حين أكَّد رئيس أركان الجيش الفريق أول ركن عثمان الغانمي أنَّ المعركة سيتم حسمها "خلال ثلاثة أسابيع كحد أقصى".

وأضاف أنَّه تمَّ تطويق ما تبقى من غربي الموصل واستخدام تكتيك الالتفاف وقطع الطريق على مقاتلي تنظيم الدولة، ونجحت هذه الخطة في تحرير عدد من المناطق كان آخرها حي التنك الذي يعد أحد معاقل مسلحي التنظيم الرئيسية.

وأضاف الهاشمي،  أنَّ الأمر سيحسم حال تحرير الجامع النوري (حيث أعلن البغدادي عن دولة الخلافة عام 2014) وربما قبل الثلاثة أسابيع التي أعلن عنها، بعد أن قام الجيش العراقي بإجلاء نحو أربعمئة ألف مدني كانوا محاصرين هناك، حيث إن وجود السكان بالمنطقة كان من الأمور التي يتأخذها الجيش العراقي في اعتباره خلال عملياته العسكرية.