النجاح - قتل 13 مدنيا على الأقل بينهم أربعة أطفال فجر اليوم الأثنين في قصف صاروخي من قبل الحكومة السورية على بلدة عويجل بريف حلب الغربي شمال البلاد.

وشهد غربي المدينة معارك بين الجيش السوري والمعارضة، حيث استهدفت الأخيرة بقذائف الهاون تمركزا للجيش السوري داخل مجمع "الفاميلي هاوس".


وفي محافظة درعا جنوب سوريا سقط عشرة قتلى جراء قصف جوي للجيش على مدينة درعا وبلدات في محيطها بالبراميل المتفجرة، حيث تركز القصف على نقاط إقامة النازحين في منطقة الشياح القريبة من الحدود مع الأردن.


كما شن الطيران الروسي والسوري غارات بالصواريخ الفراغية والقنابل العنقودية والفسفورية والبراميل المتفجرة على بلدتي اللطامنة وكفرزيتا في ريف حماة الشمالي، مما أدى إلى دمار كبير بالمباني السكنية واندلاع للحرائق، وفقا لوكالة مسار برس.


وفي ريف دمشق تتواصل المعارك العنيفة على جبهة حي القابون شرق دمشق بين كتائب المعارضة السورية وقوات النظام التي تحاول التقدم منذ أيام في المنطقة.


وفي السياق ذاته، يحاصر الجيش السوري حي برزة بعد فصله عن حيي تشرين والقابون، وسيطرت الجيش في وقت سابق على جامع الهداية ومواقع عدة محيطة به في حي القابون، وتدور اشتباكات لليوم الثالث على التوالي بين فصائل المعارضة في الغوطة الشرقية.


وفي محافظة إدلب واصل الطيران الحربي السوري شن غاراته على مناطق سيطرة المعارضة، واستهدف أمس الأحد بلدتي بعربو والترملا في الريف الجنوبي للمحافظة.