النجاح - أعلن اليوم عدد من البرلمانيين المصريين عن الدخولِ في إضراب رمزي عن الطعام والشراب، تضامناً مع حقوقِ الأسرى الفلسطينيين في سجونِ الاحتلال الإسرائيلي ومعركة الكرامة التي يخوضونها ضد الإجراءات التعسفية المفروضة عليهم، والمطالبة بأبسط حقوقهم.

فقد عبر تكتل 25/30 البرلماني في بيان له، عن استنكاره للصمت الدولي المخزي تجاه ما تمارسه إسرائيل بحق المعتقلين الفلسطينيين، ووجه البيان انتقادات إلى الأمم المتحدة، والدول الكبرى التي تتشدق بالقانون الدولي، لتقصيرها الواضح في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني، وبخاصة حقوق الأسرى.

وأكد البرلمانيون على تضامن الشعب المصري مع أشقائه في فلسطين، وعلى دعم إضراب الأسرى الذي جاء للمطالبة بأبسط حقوق المعتقلين في المعاملة الإنسانية التي تنص عليها كافة الشرائع السماوية، وتكفلها جميع مواثيق حقوق الإنسان.

كما ودعا البيان جميع أعضاء مجلس النواب المصري للمشاركة في الإضراب عن الطعام، وكذلك التوقيع علي خطاب بكل اللغات إلى كافة المجالس النيابية في العالم ليدعوها للنظر بمسؤولياتها في إقرار الحق، فرض السلام، ووقف الممارسات العنصرية تجاه كل الشعب الفلسطيني.