النجاح - قتل ثلاثة من عناصر تنظيم القاعدة الاحد في هجوم لطائرة بدون طيار يعتقد انها اميركية، على سيارتهم في جنوب اليمن، بحسب مصادر امنية، وتم تدمير السيارة المستهدفة، وتفحمت جثث ركابها الثلاثة.

وتكثفت الهجمات على المسلحين الاسلاميين في اليمن منذ تولي دونالد ترامب رئاسة الولايات المتحدة، وقتل في آخر هجومين في 19 نيسان،  خمسة من عناصر القاعدة.

واكدت وزارة الدفاع الاميركية تنفيذ اكثر من 70 غارة جوية في اليمن منذ 28 شباط 2017.

وتبدي واشنطن قلقها من تزايد نفوذ القاعدة في اليمن مستفيدة من الفوضى التي تشهدها البلاد الغارقة في الحرب ومن احتمال تنفيذها هجمات داخل الولايات المتحدة.

وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" في آذار 2017 ان ادارة ترامب منحت وزارة الدفاع الضوء الاخضر لتنفيذ غارات جوية او عمليات كومندوز في اليمن بدون طلب موافقة مسبقة من البيت الابيض.