النجاح - نشرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية معلومات تزعم أن رفعت الجمال الذي أرسلته المخابرات المصرية في منتصف الخمسينيات تحت هوية يهودي يحمل اسم جاك بيطون، تم اعتقاله وصار عميلا مزدوجا عمل بشكل أساسي لصالح إسرائيل وأسهم في تمكين إسرائيل من الانتصار في حرب 1967.

وتشير الصحيفة إلى أن المخابرات الإسرائيلية سعت لإقناع المخابرات المصرية بضرورة الاعتماد على المعلومات التي كان يرسلها الجمال، فكانت تزوده بمعلومات صحيحة لتمكن ثقة المصريين بالجمال الذي أبلغ الجانب المصري بموعد شن الحرب قبل يوم فقط من اندلاعها حتى لا يكون بوسع الجانب المصري القيام باحتياطات تؤثر على مسار الحرب.

يُشار إلى أن مسلسلا دراميا تناول قصة رفعت الجمال من منظور مصري بعنوان "رأفت الهجان" وهو مسلسل درامي مصري من إخراج يحيى العلمي وبطولة محمود عبد العزيز، ويدور حول ملحمة وطنية في ملفات المخابرات المصرية عن سيرة الجاسوس المصري رفعت علي سليمان الجمال، الذي تم زرعه داخل المجتمع الإسرائيلي ليعمل لصالح المخابرات المصرية، والذي حظي بمتابعة كبيرة على أنه بطل عربي دخل أوساط الإسرائيليين.

ويشار إلى أن هذه الرواية الإسرائيلية مشكوك فيها، فلا يعقل أن تقوم إسرائيل بإبلاغ مصر بانها ستشن حربا عليها.