وكالات - النجاح - أدان رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي "موسى فقي محمد" بشدة عمليات القصف على قطاع غزة، التي راح ضحيتها أكثر من 30 فلسطينيا، والاعتداءات العنيفة في المسجد الأقصى التي نفذتها القوات الإسرائيلية ضد المصلين الفلسطينيين، ما أدى إلى إصابة نحو 300 مصلي خلال شهر رمضان.

وأكد رئيس المفوضية مجددا، في بيان، صدر اليوم الأاربعاء، أن تصرفات الجيش الإسرائيلي بما في ذلك الإجلاء القسري وغير القانوني المستمر للفلسطينيين من منازلهم شرق القدس يمثل "انتهاكا صارخا للقانون الدولي، ويزيد من حدة التوترات في المنطقة، مما يعقد البحث عن حل عادل ودائم".

وجدّد التأكيد على استمرار دعم الاتحاد الأفريقي القوي للشعب الفلسطيني، في سعيه المشروع لإقامة دولة مستقلة، وذات سيادة، وعاصمتها القدس الشرقية.

كما دعا إلى بذل جهود دولية متجددة وحقيقية لإيجاد حل عادل ودائم للصراع على أساس وجود دولتين إسرائيل وفلسطين، وفق قرارات الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة ذات الصلة.