سكاي نيوز - النجاح - كشفت صحيفة "غارديان" البريطانية أن الملايين سيحصلون على "جوازات سفر كوفيد" في 17 أيار المقبل، بما يتيح لهم قضاء إجازاتهم المعتادة هذا الصيف خارج بريطانيا، وسيكون بإمكان البريطانيين بعد أسابيع الحصول على "جواز سفر كورونا"، الذي تأمل لندن أن يستخدم للسفر حول العالم مع تجنيب حامليه القيود المرتبطة بوباء "كوفيد 19"، ويفيد هذا الجواز البريطانيين في تفادي الحجر الصحي لدى وصولهم إلى وجهاتهم، حسبما تأمل حكومتهم.

وقالت الصحيفة إن وثائق السفر الجديدة ستكون مختلفة عن شهادات "كوفيد 19" المحلية، مشيرة إلى أنه يفترض توفير هذه الشهادات قبل رفع قيود السفر الدولي الشهر المقبل.

وجاءت هذه الخطوة بعدما تزايدت الضغوط على لندن، لضمان سفر أولئك الذين حصلوا على التطعيم المضاد لفيروس كورونا، وتجنيبهم قيود دخول البلدان الأخرى.

وذكر وزير النقل البريطاني غرانت شابس، أن جوازت السفر الجديدة ستكون جزءا من السفر الدولي، وعبر عن أمله في أن تكون محل إجماع دولي، وفي الوقت نفسه، حذر شابس من إعادة فتح الحدود كما كانت عليه في السابق نظرا لخطر السلالات الجديدة من الفيروس.

 

وقال مصدر في وزارة النقل إن الهدف وراء إصدار هذا الجواز الرقمي أو الورقي، تقديم إثبات للدول التي تطلب ما يبرهن على تلقي المسافر اللقاح، وفي السياق ذاته، قال مصدر في الحكومة البريطانية إن وزارة الخارجية تجري مناقشات مع دول أخرى، لمعرفة ما إذا كانت ستقبل بهذه الوثائق.

 

ومن المتوقع الإعلان عن قائمة الدول التي تستقبل البريطانيين من حاملي هذه الجوازات في 10 مايو، لكن شركات السفر ستعطي إشارات قبل ذلك التاريخ للتخطيط للرحلات الجوية