وكالات - النجاح - أعلن المدير الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية في اوروبا، أن المنظمة تتوقع ارتفاعا في عدد الوفيات بفيروس كورونا في أوروبا في تشرين الأول وتشرين الثاني، اللذين سيكونان أقسى شهرين في مواجهة الوباء.

وحذر المدير الاقليمي اولئك اللذين الذي يعتقدون أن نهاية الوباء ستتزامن مع طرح اللقاح الذي ما زال قيد التطوير، مضيفا أن اللقاح لن يكون نهاية للوباء.

وأشار المسؤول الأممي الى أن اللقاح قد لا يكون فعالا لدى جميع شرائح السكان، منوها أن بعض الدلائل تشير أنه سيكون فعالا للبعض فقط.