النجاح - انتقد وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة هجوم حزب الله اليوم على إسرائيل، متهما الدولة اللبنانية بـ "التفرج" على التصعيد عند حدودها، وطلب من مواطنيه مغادرتها.

وكتب الوزير البحريني في تغريده على تويتر، "اعتداء دولة على أخرى شيء يحرمه القانون الدولي. ووقوف دولة متفرجة على معارك تدور على حدودها وتعرض شعبها للخطر هو تهاون كبير في تحمل تلك الدولة لمسؤولياتها".

اقرأ أيضاً: البحرين تدعو مواطنيها في لبنان لمغادرتها حرصاً على سلامتهم

ودعت وزارة خارجية مملكة البحرين، الأحد، جميع المواطنين المتواجدين في الجمهورية اللبنانية إلى ضرورة المغادرة فوراً، نظراً لما يمر به لبنان من أحداث وتطورات أمنية توجب على الجميع أخذ سبل الحيطة والحذر.

وأكدت وزارة الخارجية على ما صدر عنها من بيانات سابقة بعدم السفر نهائياً إلى الجمهورية اللبنانية، وذلك منعاً لتعرض المواطنين لأي مخاطر، وحرصاً على سلامتهم.

وأعلن حزب الله الأحد تدمير آلية عسكرية إسرائيلية في منطقة أفيفيم قرب الحدود الجنوبية للبنان، بينما ردت إسرائيل بإطلاق عشرات القذائف على جنوب لبنان، ما أثار مخاوف من تصعيد خطير مع الحزب بعد أسبوع من التوتر المتصاعد.

وجاء هذا التصعيد بعد أيام من شن إسرائيل هجوما بطائرتين مسيرتين في ضاحية بيروت الجنوبية، وقال الحزب حينها إنهما كانتا محملتين مواد متفجرة.