وكالات - النجاح - أعلن الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، أن قرر رسميا نقل العاصمة جاكرتا، التي باتت مهددة بالغرق الكامل في بحر جاوة.

وأوضح الرئيس الإندونيسي أنه قرر نقل العاصمة إلى منطقة جديدة المحاطة بالغابات شرق جزيرة بورنيو، والتي ستكون محمية بصورة كبيرة من الغرق الذي قد تتعرض له جاكرتا ومدن إندونيسية أخرى.

وسيكون موقع "العاصمة الجديدة" بالقرب من مدينتي باليكبابان وساماريندا، لتتخلى أكبر دولة إسلامية عن عاصمتها الرسمية ومركزها المالي منذ عام 1949.

وقال الرئيس الإندونيسي إن نقل العاصمة جاكرتا، رغم أنها خطوة مكلفة، إلا أنها "هائلة" ومهمة جدا.

وقال ويدودو في خطاب عبر التلفزيون: "كدولة كبيرة مستقلة منذ 74 عاما، لم تختر إندونيسيا قط عاصمتها الخاصة".

وتابع "العبء الذي تحمله جاكارتا الآن ثقيل جدا كمركز الحكم والأعمال التجارية والأمور المالية والتجارة والخدمات".

​ومن المقرر أن يكلف المشروع، وفقا لصحيفة "جاكرتا جلوب" الإندونيسية يكلف نحو 486 تريليون روبية، أي ما يعادل 34 مليار دولار أمريكي.

كما ستستغرق عملية نقل العاصمة أكثر من 10 أعوام تقريبا.