وكالات - النجاح - أعلنت تركيا بدء تطبيق المرحلة الأولى من خطة "المنطقة الآمنة" شمال سوريا، اعتبارا من اليوم الأربعاء، وذلك عقب محادثة هاتفية بين وزيري الدفاع التركي، خلوصي أكار، والأمريكي مارك إسبر.

في سياق متصل قال إبراهيم كالين، المتحدث باسم الرئاسة التركية، إن جميع مواقع المراقبة التركية في سوريا، والتي أقيمت بموجب اتفاق مع روسيا وإيران، ستظل قائمة.

وذكر كالين بعد اجتماع وزاري، أن الرئيس رجب طيب أردوغان سيجري اتصالات هاتفية مع الرئيسين الروسي فلاديمير بوتن والأميركي دونالد ترامب في الأيام المقبلة لبحث التطورات في سوريا.

وأضاف أن جدولا تم الاتفاق عليه مع الولايات المتحدة بشأن المنطقة الآمنة المزمعة إلى الشرق من نهر الفرات في سوريا سيُنفذ تدريجيا في الأسابيع المقبلة.

وتعرض رتل عسكري تركي كان متوجها لأحد مواقع المراقبة قرب بلدة خان شيخون في محافظة إدلب يوم الاثنين لقصف يشتبه بأن القوات الحكومية السورية هي من نفذته.