وكالات - النجاح - أعلنت البحرية الليبية، اعتراضها قاربا يحمل 96 مهاجرا غير شرعي قبالة سواحل البلاد، واقتادتهم إلى ميناء الخمس، حيث جرى توقيفهم.

وجاء في بيان للقوات البحرية الليبية، أن "جميع المهاجرين من الرجال وغالبيتهم من السودان وبنغلاديش، وقدمت لهم المساعدة الطبية وسلموا لجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية، قبل نقلهم إلى مركز إيواء في بلدة الخمس على بعد 100 كيلومتر من العاصمة طرابلس".

من جهتها، أكدت المنظمة الدولية للهجرة، أن 96 مهاجرا "أعيدوا" إلى ليبيا، وأن شريكا محليا للمنظمة أخضعهم لفحوص طبية.

وقالت المنظمة على "تويتر": "بينما نتابع تقديم المساعدة اللازمة لهم في مركز الاحتجاز، نعيد التأكيد على أن ليبيا ليست ميناء آمنا، وأن الاعتقال التعسفي يجب أن ينتهي".

وشهدت ليبيا تصاعدا في أعمال العنف بعد أن شن المشير خليفة حفتر هجوما على طرابلس مطلع شهر أبريل، واقتراب المعارك بين القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني والأخرى التابعة لحفتر من إتمام شهرها الأول، وقد أدت إلى سقوط ما يقارب من 400 قتيل وحوالي 2000 جريح، وفق مكتب منظمة الصحة العالمية في ليبيا، إضافة إلى نزوح نحو 45 ألف شخص من مناطق الاشتباكات.

وتعد ليبيا منطقة عبور رئيسية للمهاجرين الذين يريدون الوصول إلى أوروبا، إذ وصل عددهم في مراكز الاحتجاز فيها إلى 6 آلاف شخص.