وكالات - النجاح - سقط عدد من القتلى والجرحى الجمعة، في اشتباكات بين قوات روسية وأخرى إيرانية بمحافظتي دير الزور وحلب السوريتين.

وأوضحت مصادر مطلعة للأناضول، أن حاجزا لقوات "الحرس الثوري" الإيراني أوقف موكباً للشرطة العسكرية الروسية في مدينة الميادين بريف دير الزور (شرق)، نجم عنها تلاسن تحولت إلى اشتباكات.

وأسفرت الاشتباكات بين الجانبين عن وقوع قتيلين في صفوف الحرس الثوري، وجرح 4 عناصر من الشرطة العسكرية، بحسب ذات المصادر.

وفي حلب (شمال) وقعت اشتباكات بين الجانبين في مطارها الدولي الواقع شرقي المدينة، لم تعرف بعد الخسائر الناجمة عنها.

إلا أن المصادر أوضحت أن اشتباكات حلب وقعت بعد مطالبات من القوات الروسية لـ "الحرس الثوري" والمجموعات الإرهابية التابعة لإيران، بإخلاء المطار.

وتؤكد المصادر أن التوتر والتنافس على الهيمنة بين القوات الروسية والأخرى الإيرانية بسوريا ازداد في الآونة الأخيرة.

ولم يصدر أي تعليق رسمي من قبل روسيا أو إيران حول الاشتباكات بين قوات كل منهما في سوريا حتى الساعة، 13: 30 (ت.غ).