وكالات - النجاح - قتل11 مدنيا، الثلاثاء، في قصف على أحياء سكنية ضمن منطقة "خفض التصعيد"، شمال غربي البلاد، في انتهاك جديد لاتفاق "سوتشي".

وأفادت الأناضول، أن النظام استهدف صباح اليوم بقصف مدفعي كثيف، مدينة معرة النعمان، وقريتي التح، وحوش القصابية، بريف إدلب الجنوبي.

وأعلن مدير الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) في إدلب، مصطفى حاج يوسف، حصيلة جديدة للقصف الذي تصاعد بعد ظهر اليوم.

وأوضح حاج يوسف أن حصيلة القتلى ارتفعت من 5 إلى 11 مدنيا فيما بلغ عدد المصابين 25، وذلك جراء سقوط 13 قذيفة مدفعية على معرة النعمان.

وتشكل محافظة إدلب مع ريف حماة الشمالي وريف حلب الغربي منطقة "خفض تصعيد" بموجب اتفاق أبرم في سبتمبر/أيلول 2017 بين تركيا وروسيا وإيران في أستانة عاصمة كازاخستان.

ويأتي هذا الهجوم مخالفا لاتفاق سوتشي الموقع بين تركيا وروسيا العام الماضي والذي يرسخ وقفا لاطلاق النار في منطقة "خفض التصعيد"، شمال غربي سوريا. -