النجاح - أدانت كوريا الشمالية، الاستخدام المفرط للقوة من قبل الجيش الإسرائيلي مع المتظاهرين الفلسطينيين، ووصفت ما تعرضوا له في مسيرات "العودة" قرب الحدود الشرقية لقطاع غزة بـ"المجازر الفظيعة".

وذكرت صحيفة "رودونغ سينمون" الكورية الشمالية المملوكة للدولة، أن بيونغ يانغ أدانت "الحملة الدموية" لإسرائيل ضد متظاهري غزة.

ووفق الصحيفة، استنكرت بيونغ يانغ، "المجازر الفظيعة" و"العنف العشوائي" ضد متظاهرين سلميين يطالبون بحقوقهم الشرعية.

وأكّدت كوريا الشمالية، بحسب المصدر ذاته، دعمها الثابت لحق الفلسطينيين في إقامة دولة مستقلة عاصمتها القدس الشرقية.

وسبق لكوريا الشمالية أن أعربت عن تضامنها مع القضية الفلسطينية في مواقف عدة، منها حرب غزة عام 2014.

ومنذ نهاية مارس/آذار الماضي، يشارك فلسطينيون في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل بين غزة وإسرائيل، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948، وهو العام الذي قامت فيه إسرائيل على أراضٍ فلسطينية محتلة.

ووصل عدد ضحايا القمع الإسرائيلي للمسيرات السلمية على حدود غزة، إلى 116 شهيداً، وفق إحصائية رسمية من وزارة الصحة في قطاع غزة.