غيداء نجار - النجاح - أعلن اليوم الإثنين، عن تأجيل عقد مؤتمر افريقيا إسرائيل، الذي كان مقررا في توغو في الثلث الأخير من شهر أكتوبر المقبل، إلى اشعار آخر.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين في بيان صحفي، إن قرار التأجيل جاء نتيجة للضغوط التي قامت بها دولة فلسطين، ممثلة بوزارة الخارجية، بتعليمات مباشرة من الرئيس محمود عباس.

وبهذا الخصوص، صرح الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية مصطفى البرغوثي لـ"النجاح الإخباري": ان قرار تأجيل المؤتمر هو انتصار لفلسطين وهزيمة لنتنياهو والدبلوماسية الاسرائيلية".

وأضاف "ان هذا الانتصار أكبر دليل على انه يمكن افشال محاولات اسرائيل تطبيع العلاقات مع  الدول العربية على حساب القضية الفلسطينية بدون حلها، والآن علينا جميعا ان نعمل بكل قوة لإلغاء هذا المؤتمر".

وفي حال حصل وتم عقد المؤتمر، يقول البرغوثي: "سيخلف تأثير ضار على فلسطين، وبالتالي ستحقق إسرائيل هدفها من هذا المؤتمر، فهو سيكون وسيلة من وسائل اسرائيل لتغيير سلوك الدول الافريقية في الامم المتحدة ومنعها من التصويت لصالح القضية الفلسطينية، وسيؤدي لتعزيز العلاقات مع اسرائيل وهذه الدول، بالرغم من ان اسرائيل تمارس منظومة الابرتايد والتمييز العنصري وهي نية اسرائيل من عقد هذا المؤتمر".