النجاح - اتفقت نقابتا المحامين الفلسطينية والتونسية على تشكيل هيئة مشتركة من المحامين بين الجانبين، مهمتها وضع خطة للتحرك في القارة الأوروبية لكشف الانتهاكات التي تقوم بها سلطات الاحتلال.

وكذلك التحرك بحق القضاة الاسرائيليين الذين يحاكمون الأطفال الفلسطينيين، والذين يبررون عمليات التعذيب وفضحها على كافة الصعد الدولية.

جاء ذلك خلال اجتماع عقد في العاصمة التونسية، جمع نقيب المحامين التونسيين عامر المحرزي، ونقيب المحامين الفلسطينيين المحامي حسين شبانه، يرافقه المحامين ربحي قطامش أمين سر النقابة، وشاهر العاروري، وعمر شواهنة، ومحمد بركات.

وتم خلال اللقاء الاتفاق على تفعيل اتفاقية الشراكة والتعاون الموقعة بين النقابتين الفلسطينية والتونسية.

بدوره، جدد نقيب المحامين التونسيين دعمه الكامل للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.