القدس - النجاح - هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، مسكنا في تجمع "أبو النوار" شرق القدس، واستولت على معداته.

وقال أمين سر حركة فتح في منطقة عرب الجهالين وبادية القدس داوود الجهالين إن قوات احتلاليةمعززة  الاحتلال اقتحمت التجمع، وأغلقت المنطقة عسكريا.

وأفاد بأن قوات الاحتلال فيما فككت مسكنًا تقدر مساحته بـ45 مترا يعود للمواطن سليمان ابراهيم محمدين، ويؤوي اسرة تتكون 8 افراد، واستولت على معداته.

وأضاف، أن هذه العملية رقم 57 في تاريخ محاولات هدم تجمع أبو النوار، ضمن سياسة ممنهجة من الاحتلال، للضغط على السكان وإجبارهم على الرحيل.

يشار إلى أن سكان التجمع يواجهون سياسات احتلالية عنصرية تمنعهم من تأهيل الطرق وبناء مساكن جديدة، وتمنع وصول الكهرباء والماء.