القدس - النجاح - ذكرت وزارة الخارجية التركية أن القرارات الأخيرة لدولة الاحتلال بحق الفلسطينيين في القدس الشرقية المحتلة، مثال آخر على انتهاكها للقانون الدولي.

أعلنت عن ذلك في بيان لها، اليوم الجمعة، تعقبا على قرارات الاحتلال بالإخلاء والهدم والمصادرة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، خاصة في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة.

وأوضحت أن "الأفعال غير القانونية المذكورة، تظهر بوضوح أن دولة الاحتلال لديها نية لتعزيز احتلالها بدلا من رغبتها في السلام".

وأكدت أن "هذه الأفعال التي زادت دولة الاحتلال وتيرتها تصيب الضمائر بمزيد من الجراح في وقت يسعى فيه الفلسطينيون إلى مكافحة الظروف السلبية التي خلفتها جائحة كورونا".

ودعت الوزارة "المجتمع الدولي إلى إظهار التضامن مع الشعب الفلسطيني في وجه سياسات الاحتلال التوسعية".