رام الله - النجاح - أكد قاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية، محمود الهباش، أن دعوات المستوطنين "لتفكيك" مسجد الصخرة المشرفة تحمل قدرا كبيرا من الخطورة.

وأوضح الهباش في بيان، مساء اليوم الأربعاء، أن هؤلاء المستوطنين يتمتعون بدعم واسع من المؤسسة الإسرائيلية الرسمية، وبالذات من رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو شخصيا.

وبين أن هذه الدعوات رغم سخافتها، يجب ألا تمر مر الكرام، بل يجب أن يكون عليها رد فعل قوي منا ومن العرب والمسلمين والعالم أجمع، حتى لا يقع المحذور في غفلة من الزمن، وحينها لا ينفع الندم.

يذكر أن ما يسمى بجماعات الهيكل المزعوم طالبت حكومة الاحتلال، لتقدم عرضاً للأوقاف الإسلامية في القدس والحكومة الأردنية، لتفكيك مسجد قبة الصخرة لإقامة هيكلهم المزعوم مكانها.