القدس - النجاح - دعت محافظة القدس المواطنين إلى عدم شراء أي مقتنيات ممن يستبدلها "اليهود" تزامنا مع حلول "عيد الفصح اليهودي"، ويقومون ببيعها لأبناء شعبنا، خشية انتشار فيروس كرونا.

وذكرت محافظة القدس في بيان صدر عنها، مساء اليوم السبت، أن المتدينين اليهود عادة ما يقومون بتبديل أثاث منزليهم ومقتنياتهم المختلفة مع حلول "عيد الفصح اليهودي"، ويبيعونها لأبناء شعبنا، وأن هذه المقتنيات قد ينتقل عبرها فيروس كرونا.

وأوضح محافظ القدس عدنان غيث أن الواجب الوطني يحتم على أبناء شعبنا الفلسطيني عدم شراء أي مقتنيات أو أثاث أو معدات من الإسرائيليين في الوقت الحالي، إذ أن شرائها قد يسهم في انتشار فيروس كورونا ونقله إلى أبناء شعبنا الفلسطيني، خاصة في ظل انتشاره بشكل كبير في أحياء المتدينين اليهود.