النجاح - واصلت قوات الاحتلال الاسرائيلي اليوم الأحد، حملات تنكيلها بالمواطنين في بلدة العيسوية وسط القدس المحتلة.

وافادت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة اليوم وداهمت العديد من أحيائها وشرعت بتوقيف مركبات المواطنين والتدقيق بأوراقها وببطاقات الشبان وحرّرت العديد من المخالفات.

وتمركزت قوة عسكرية أخرى على مدخل البلدة الرئيسي لتوقيف الحافلات ومركبات المواطنين والتدقيق ببطاقاتهم الشخصية.

يذكر أن أهالي العيسوية نظموا وقفة احتجاجية في البلدة يوم الخميس قبل الماضي ضد الاقتحامات اليومية للبلدة قمعتها قوات الاحتلال وأعدمت خلالها الشاب محمد سمير عبيد وأصابت آخرين، لكنها لم تكتف وواصلت دهم منازل المواطنين والتنكيل بهم واعتقال عدد كبير من الشبان؛ الأمر الذي يتسبب بتوتير الأجواء في البلدة.