القدس - النجاح - استولى مستوطنون الثلاثاء على عقار العلمي في عقبة درويش بالبلدة القديمة بالقدس المحتلة، بعد اقتحامه بالقوة.

واعتقلت قوات الاحتلال خلال الاستيلاء على العقار ١٠ شبان حاولوا فتح باب العقار، بعد رشهم بغاز الفلفل الحار.

وقال مدير نادي الأسير بالقدس ناصر قوس إن ملكية المنزل تعود لعائلة العلمي وكانت تعيش فيه الحاجة أم ابراهيم الغزاوي، ولكن عصام عقل اشترى المنزل وأخرجها منه، ثم سكن المنزل عائلة الحلبي التي لها جزء منه حتى اليوم.

وأضاف: "خرجت العائلة لمراجعة الطبيب صباح اليوم فاستغل المستوطنون عدم وجودها، واقتحموا المنزل بالقوة واستولوا عليه".

وأشار إلى أن شبانًا حاولوا فتح الباب، إلا أن الشرطة الاسرائيلية والمستوطنين رشّوا غاز الفلفل نحوهم قبل اعتقالهم.

ولفت قوس إلى أن ٦٠ % من عقار العلمي سربه عصام عقل للمستوطنين، و٤٠ % من العقار استولى عليه المستوطنين البالغ مساحته 100 متر ويتكون من طابقين ومتجرًا.

يشار إلى أن بناية عائلة جودة التي استولى عليها المستوطنين قبل عدة أشهر، لا تبعد سوى أمتار عن عقار عائلة العلمي المستولى عليه اليوم.

وكانت الاجهزة الامنية الفلسطينية أفرجت في يناير الماضي عن عقل المدان ببيع أراض في القدس المحتلة لجمعيات استيطانية.

وبحسب وسائل اعلام عبرية فان الإفراج عن عقل (55 عامًا) وهو مقدسي يحمل الهوية الإسرائيلية والجنسية الأميركي، جاء بموجب اتفاق سري توصلت له السلطة الفلسطينية، قبل يومين، مع الإدارة الأميركية.

وزعمت وسائل إعلام عبرية أن إدارة الرئيس ترامب وسلطات الاحتلال الإسرائيلية "مارست ضغوطًا على أجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية"، لإطلاق سراح عقل، الذي اعتقل بعد موجة احتجاجات نظمها مقدسيون، تنديدًا بعمليات تسريب عقارات وممتلكات فلسطينية للمستوطنين مقابل مبالغ مالية.