النجاح - أبعدت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، 14 مواطنا مقدسيا، بينهم سيدة، عن المسجد الأقصى المبارك لفترات تتراوح بين 3-6 شهور، بعد أن استدعتهم للتحقيق في مركز "القشلة" بباب الخليل في القدس القديمة.

وشملت قرار الإبعاد: موظفي لجنة الإعمار في دائرة الأوقاف الإسلامية رائد الزغير وحسام سدر، وحارس المسجد الأقصى مهدي العباسي، وأمين سر حركة "فتح" في القدس شادي مطور، إضافة إلى الشبان: جميل العباسي، وحمزة الزغير، وجهاد قوس، ورامي الفاخوري، ومحيي أبو عصب، ومحمود عبد اللطيف، ومؤمن حشيم، وروحي كلغاصي، ويعقوب الدباغ.

كما أبعدت سلطات الاحتلال السيدة المقدسية آسيا أبو سنينة عن المسجد الأقصى 15 يوما، علما أن الاحتلال اعتقلها ظهر اليوم من باب العَمود وحقق معها في مركز "القشلة" بالبلدة القديمة، بتهمة "الإخلال بالنظام العام" في المسجد الأقصى، قبل أن يسلمها قرار الإبعاد.