النجاح - أصدرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء أمس، قراراً يقضي بإبعاد الناشطة المقدسية، المعلمة هنادي الحلواني عن المسجد الأقصى المبارك لمدة ستة أشهر، علماً أن الاحتلال يتعمد باستمرار أبعادها عن المسجد والقدس القديمة لفترات طويلة.

ووقع قرار الإبعاد الجديد ما يسمى بـ"قائد لواء منطقة القدس" في شرطة الاحتلال يورام هليفي؛ بحجة أنها تشكل "خطرًا" في المسجد الأقصى، وتم إرفاق خارطة مع القرار تتضمن الأماكن التي يتوجب عليها عدم الوصول إليها.

وكان الاحتلال قد استدعى الحلواني للتحقيق معها عصر أمس، في مركز التوقيف والتحقيق "القشلة" في باب الخليل بالقدس القديمة.

يُشار إلى أن الاحتلال أبعد الأحد الفائت المعلمة المقدسية خديجة خويص عن الأقصى لمدة 6 أشهر، في حين أبعدت ابنتها الطفلة شفاء أبو غالية (16 عاما)، لمدة 15 يوما.