ترجمة : علا عامر - النجاح - كشفت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية عن تخطيط حكومة الإحتلال لاستغلال زيارة رئيس وزراء حكومة المجر "فيكتور أوربان" من أجل إقناعه بتبني حكومة المجر قرار نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس المحتلة.

الجدير بالذكر أن "أوربان" من أهم حلفاء حكومة الإحتلال في قارة أوروبا، حيث أنه ساهم في إحباط العديد من القرارات المعادية لحكوومة الإحتلال في بروكسل، بما في ذلك قرار الاتحاد الأوروبي لإدانة القرار الأمريكي بنقل سفارتها إلى القدس المحتلة.

ويأمل رئيس حكومة الإحتلال "بنيامين نتنياهو" أن ينجح في إقناع "أوربان" بنقل سفارتهم إلى القدس المحتلة، أو إتخاذ الخطوات التمهيدية لذلك، كتلك التي تبنتها حكومة التشيك التي أعلنت عن تأسيس مركز في القدي للتعاون الاقتصادي والتقافي مع حكومة الاحتلال.

كما وتطرقت الصحيفة عن إنتماء "نتنياهو" إلى إتحاد المجر ، والتشيك، وسلوفاكيا، وبولندا ، والذي لطالما إستغل "نتنياهو" منصة إجتماعاتهم من أجل إنتقاد تحيز الاتحاد الاوروبي وتعامله مع الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.
وينوي " نتنياهو" عقد قمة مشتركة لهذه الدول في القدس المحتلة، ولكنه لم يتم الكشف عن التاريخ والموعد المحدد.

Netanyahu with the leaders of Hungary, Poland, the Czech Republic and Slovakia  (Photo: Haim Zach/GPO)

 

Hungarian Prime Minister Viktor Orbán and Netanyahu (Photo: Reuters)