النجاح - استنكرت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. حنان عشراوي، قرار الباراجواي افتتاح سفارتها في القدس، اليوم الاثنين.

 

وقالت في بيان لها إن اتخاذ هذا الاجراء الاستفزازي وغير المسؤول، يعد انتهاكا صارخا ومتعمدا للقانون الدولي ولقرارات الشرعية الدولية، ويأتي في سياق النهج التآمري الذي تسلكه الباراجواي سيرا على خطى الولايات المتحدة وغواتيمالا، بهدف ترسيخ الاحتلال واستكمال ضم مدينة القدس "عاصمتنا المحتلة".

 

ودعت عشراوي رئيس الباراغواي إلى التراجع عن هذا القرار غير الأخلاقي واتخاذ خطوات جادة وفاعلة لمساءلة دولة الاحتلال ومحاسبتها على جرائمها وانتهاكاتها المتعمدة لحقوق الإنسان. 

وأضافت ان يتوجب على الباراجواي الوقوف إلى جانب العدالة والكرامة والعمل على تعزيز فرص السلام والاستقرار بدلاً من تأجيج العنف وعدم الاستقرار في المنطقة وخارجها.

 

وناشدت في نهاية بيانها، الدول الأعضاء بالجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي وحركة عدم الانحياز ودول العالم التي تحترم القانون الدولي، والدولي الإنساني، وإرادة المجتمع الدولي، لقطع علاقاتها مع الدول التي تدعم الاحتلال وسياسته.