النجاح - أدى العشرات من المقدسيين صلاة الجمعة السابعة على التوالي على الأسفلت عند المدخل الرئيسي لقرية العيسوية تنديدا بمواصلة سلطات الاحتلال سياساتها العقابية ضد سكان القرية، فيما تواجد قوات الاحتلال في محيط الصلاة.

وشارك في الصلاة رئيس لجنة المتابعة في الداخل الفلسطيني محمد بركة، وعضو الكنيست احمد الطيبي، واسامة السعدي عضو الحركة العربية للتغيير.

وعقب انتهاء الصلاة اكدت مؤسسات ولجان وائمة المساجد والقوى الوطنية والإسلامية في قرية العيسوية ان الفعاليات الشعبية في القرية متواصلة حتى توقف سياسات العقاب الجماعي في القرية.