النجاح - قال مدير مركز القدس للحقوق الاجتماعية والاقتصادية زياد الحموري: "إن اغلاق قوات الاحتلال للمحال التجارية في باب حطة في البلدة القديمة يأتي ضمن الخطوات التصعيدية ضد المقدسيين لمحاصرة القطاع التجاري الفلسطيني في المدينة المقدسة".

وأوضح الحموري في حديث لإذاعة “صوت فلسطين” الرسمية صباح اليوم الاثنين، أن إغلاق المحال التجارية من قبل بلدية الاحتلال ووزارة الصحة الاسرائيلية يعتبر مرحلة جديدة في استهداف الوجود الفلسطيني في القدس وذلك بتفعيل مختلف المؤسسات الاسرائيلية ضد القطاعات الفلسطينية بدءً بالقطاع التجاري مروراً بالقطاعات الأخرى.

وطالب الحموري المجتمع الدولي والبعثات الدبلوماسية والدولية الموجودة في القدس بالتحرك الفوري من أجل حماية الوجود الفلسطيني ووقف ممارسات الاحتلال ضد ابناء شعبنا في المدينة المقدسة.