النجاح - أعرب سائق حافلة في شركة "ايجيد" فهمي طالب جابر من القدس، الذي تعرض للاعتداء مؤخرا على يد شرطي احتلالي، عن اسيتائه من "استخدام الشرطي الذي اعتدى عليه لوظيفته مستغلا اياها في الاعتداء عليه".

وقال: "اثناء قيامنا بتأدية مهامنا على خط 90 وصولا الى "النبي يعقوب" والتلة الفرنسية، اصطدمت بي احدى المركبات اثناء سيرنا على الشارع، ومن ثم تجنباً للوقوع في مشادات كلامية مع السائق قمت بمغاردة الموقع حتى تطور الامر من قبل الشرطي الذي كان يجلس بجانب السائق داخل المركبة".

وأضاف جابر لموقع "بانيت"، "لحق بي واوقفني وقام بالتعدي اللفظي والجسدي عليّ ، والادعاء بانني حاولت الهروب من المكان، وتجنب العقوبة القانونية. وهذا الامر غير صحيح ، حيث قمت بتسجيل ما حدث وتوثيقه خطياً لتسليمه بالشرطة ، فيما رفض الشرطي الاستماع للافادة وقام بتوبيخي بطريقة استفزازية، مستغلاً وظيفته بالاعتداء علي بالضرب المبرح بيده ومن ثم اعتقالي والتحقيق معي في المسكوبية حتى اليوم التالي، وفرض علي الحبس المنزلي ظلماً".

وتابع: من غير العدل أن يقوم احد افراد الشرطة بالاعتداء علي واستغلال مكانته متسلحاً بسلاحه والاعتداء الهمجي ضدي".

يشار الى أن نقابة الهستدروت اعلنت الاضراب غدا الاثنين لمدة ساعتين ( من الساعة الـ 10 صباحا حتى الساعة 12 ظهرا ) ، على خلفية الاعتداء على السائق جابر.