هيا قيسية - النجاح - شهدت قرى وبلدات القدس المحتلة حملة اعتقالات وتفتيش للمنازل خلال مواجهات اندلعت في عدة أحياء، حيث اعتقلت قوات الاحتلال، شابين على الأقل، خلال مواجهات عنيفة شهدها مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة، فجر اليوم الخميس، واستمرت حتى ساعات الصباح الأولى. وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الشابين راشد خالد حمد، وأحمد خالد عبد الرؤوف، في الوقت الذي أمطرت فيه شوارع وحارات وأزقة المخيم بقنابل الصوت الحارقة، والغازية السامة، والأعيرة النارية، للرد على شبان المخيم، الذين تصدوا لاقتحامات الاحتلال بالحجارة.

كما داهمت قوات الاحتلال عددا كبيرا من منازل المواطنين للبحث عمّا أسمته بـ"المطلوبين"، لأجهزتها، قبل أن تنسحب بعد نحو ثلاث ساعات من التنكيل بسكانه.

بينا شهدت بلدة عناتا شمال شرق القدس المحتلة، الليلة الماضية، مواجهات عنيفة ضد قوات الاحتلال، تركزت في مدخل البلدة الرئيسي، وامتدت حتى ساعة متأخرة من الليل.

وحاول الشبان عرقلة اقتحام قوات الاحتلال للبلدة من خلال وضع سواتر وعوائق ترابية وحجرية وإشعال إطارات مطاطية في الشارع الرئيسي.

وأطلق الاحتلال عشرات القنابل الغازية على المواطنين، وأعيرة نارية، ورد الشبان بالحجارة.

في سياق مشابه، تجدّدت مساء أمس المواجهات العنيفة في بلدة العيسوية وسط القدس المحتلة، وامتدت الى معظم أحيائها، كما اندلعت مواجهات في بلدتي أبو ديس والعيزرية جنوب شرق القدس، وأخرى في مدخل بلدة الرام الرئيسي شمال القدس المحتلة.

الى ذلك، هاجم الشبان الفلسطينيون ليلة أمس، سيارة تابعة لحرس وأمن عصابات المستوطنين في حي عين اللوزة ببلدة سلوان جنوب المسجد الاقصى بزجاجات حارقة وأشعلوا فيها ألسنة النيران.