النجاح - قال مفتي جمهورية مصر العربية شوقي علام، إن القدس الشريف والمسجد الأقصى المبارك في قلب القرآن والسنة، والأحداث التي وقعت في عهد النبي محمد (ص)، ونحن أمام ميراث مقدس لا بد من الدفاع عنه باستماتة، كونه من أهم القضايا التي يجب الدفاع عنها.

وأضاف في بيان لدار الافتاء المصرية، اليوم الجمعة، أن النبي، صلى الله عليه وسلم، قد أسري به من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى في القدس الشريف، وعرج به من هناك إلى السماوات العلا، وهو ما يجعلنا أمام ربط بين مسجدين لهما من القدسية والرعاية في قلب كل مسلم مكان كبير، وأن النبي (ص) عندما ذكر الأماكن المقدسة التي هي محور اهتمام المسلم وعباداته وزيادة الأجر عند الصلاة فيها ذكر المسجد الأقصى.

وأكد علام، أن إعلان الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، أجج مشاعر ملايين العرب والمسلمين، ولذلك انتفض العالمان العربي والإسلامي على كافة المستويات ضد هذا الإعلان، الذي تجاوز قواعد القانون الدولي الذي يؤكد أن هذه الأرض هي أرض محتلة ولا يجوز اتخاذ قرار يخصها بشكل منفرد، وبالتالي فقرار ترمب باطل قانونا.