النجاح - اعتدى أفراد شرطة الاحتلال الإسرائيلي عصر اليوم، على العديد من الصحافيين وطواقم التلفزة والإعلام خلال عملهم في تغطية الفعاليات المساندة لإضراب الأسرى التي شهدتها القدس المحتلة، كما واعتقلت قوات الاحتلال 3 شبان من أمام باب العامود.

واعتدى عناصر الشرطة على مجموعة من الصحافيين بالقرب من شارع نابلس في القدس خلال توثيقهم للوقفة التضامنية مع الأسرى الذين يخوضون إضرابا لليوم الثالث عشر على التوالي.

 وقام أفراد الشرطة بتحطيم معدات التصوير والكاميرا الخاصة بالصحفي أحمد غرابلة الذي تعرض للضرب المبرح، وطال الاعتداء المصور الصحفي محمود عليان، والمصور سنان أبو ميزر، والإعلامية نوال حجازي، والصحافية ديالا جويحان، والمصور علي ياسين، المصور مصطفي الخاروف، وطاقم الصحافيين والمصورين فايز أبو إرميله، ورامي الخطيب، ورجائي الخطيب.