نابلس - النجاح - أعلن رئيس جامعة النجاح الوطنية أ.د عبد الناصر زيد، اليوم الأربعاء، عن حصول الجامعة على المركز الأول فلسطينيا و11 عربيا و94 عالميا في تصنيف التايمز للجامعات في الدول ذات الاقتصادات الصاعدة 2022.

جاء ذلك خلال لقاء خاص عُقد مع مجموعة من الصحفيين من محافظة نابلس،  للحديث حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، ولتوطيد العلاقة مع الصحفيين ووسائل الإعلام، فاستمع زيد لاقتراحات الصحفيين ونقاشاتهم وأخذها بعين الاعتبار لتطوير هذه العلاقة التكاملية، وتسهيل حصولهم على المعلومات من الجهات ذات العلاقة بالجامعة.

وعبر الصحفيون عن سعادتهم في عقد مثل هذا اللقاء الذي من شأنه طرح القضايا ومناقشتها بصورة مباشرة مع إدارة الجامعة، حيث  ناقش الصحفي أدهم الخروبي ، ضرورة الحصول على المعلومات وسهولة الوصول إليها من مصادرها في أي قضية تخص الجامعة، إضافة لإشراكهم في أي حدث منذ البداية.

من جانبها أكدت الصحفية ريما العملة باسم نقابة الصحفيين على استعداد النقابة التام للتعاون وعقد عدة اتفاقيات مع الجامعة لنقل الرسالة العلمية والمهنية.

فيما تحدث الصحفي عبد الرحيم القوصيني، عن اهمية الاستفادة من أرشيف الصحفيين الذين عاصروا أحداث الجامعة من زمن، ويمتلكون مواد صحفية وصورا تثري مسيرة الجامعة، ومامرت به من أحداث، آملا بأن تتوج هذه الأعمال والصور بمعرض ويتم استثمارها بشكل صحيح، مضيفا إلى الدور الفاعل للجامعة وأذرعها في خدمة المجتمع، ليس فقط الطلبة، وعرّج على أهمية دور مستشفى النجاح في تقديم خدماته الصحية للمرضى وتحديدا مرضى الكلى، وضرورة تسليط الضوء إعلاميا على قسم علاج الكلى الذي افتتح مؤخرا لدعمه واستمراره.

وعن الاستثمار بالشباب، قال الصحفي صدقي أبو ضهير، إن الجامعة يقع على عاتقها الاهتمام بالشباب وسلوكهم على السوشال ميديا، خاصة ان الجزء الاكبر من مستخدمي مواقع التواصل هم فئة الشباب والطلبة، مما يعكس تأثير سلوكم على المجتمع بأكمله، لذا يجب توجيه هذا السلوك إعلاميا من خلال الخطاب الإعلامي وتصويب تفكيرهم.

 كما طرح الصحفي علي دراغمة موضوع أهمية توفير مركز للاعلاج الطبيعي في محافظة نابلس يخدم مناطق الشمال، التي تفتقر لمثل هذه المراكز وتضطر للذهاب إلى محافظة بيت لحم لتقلي الخدمات اللازمة، وهنا عقب رئيس الجامعة على أن كلية الطب وعلوم الصحة تعمل على برامج للعلاج الطبيعي ضمن استراتيجيتها وكذلك توفير الأطراف الصناعية من خلال تقنيات حديثة و يتم التواصل مع الخبراء الكوريين بشأنها كتوفير الأطراف الصناعية من خلال" 3D printer".

وتطرق زيد، إلى موضوع المستحقات المالية التي على الحكومة توفيرها لمستشفى النجاح حيث تبلغ مايقارب 400 مليون شيكل، وأنه شخصيا حاول التواصل أكثر من مرة مع وزيرة الصحة مي الكيلة لتأمين هذه المبالغ التي تحل ضائقة وتوفر العديد من المشاريع المؤجلة التي تعود بالنفع على المرضى.

وختم اللقاء بإعلانه عن حصول الجامعة على المرتبة ال94 عالميا في تصنيف التايمز للجامعات في الدول ذات الاقتصادات الصاعدة 2022.

وأبدت الجامعة جهوزيتها للتعاون مع الصحفيين وتوفير الكوادر البشرية من الخبراء والمحللين للاستفادة من خبراتهم عبر وسائل الإعلام المختلفة.